زيادة تضامن إلى المحامي زيان

تعلن “الجمعية المغربية للحريات الدينية” و “حركة تنوير”، ان قادتها سوف تقوم يوم الثلاثاء 22 ديسمبر 2020، بزيارة علنية لمقر مكتب المحامي محمد زيان، تعبيراً منهم عن التضامن جراء ما تعرض له من استهداف لسمعته، وأبنائه ومهنته، وهو هجوم كان مرفوق بحملة إعلامية.

وكان المحامي محمد زيان من أبرز المدافعين عن معتقلي الرأي، والصحفيين، وزعماء الحركات الاحتجاجية، والنساء التي تعرضن للتحرش الجنسي في أماكن عملهن، وذلك من داخل مختلف المحاكم المغربية. لكن الحكومة أوقفته من ممارسة مهنة المحاماة وقامت بمحاكمة أحد أبنائه.

وقدم زيان وهو وزير حقوق الإنسان السابق، دعمًا للمدافعين عن الأقليات الدينية منذ عام 2018.

وسوف تسلم المنظمتين للأستاذ زيان رسالة تضامن مشتركة معه، ومع إبنه المعتقل، وفريق عمله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى