الأقليات تعوّل على بايدن للضغط على المغرب (بيان)

لجنة الأقليات ترفض اعتقال المعطي منجب وتدعوا الإدارة الأمريكية الجديدة وقف الدعم الموجه للحكومة المغربية

انعقد اجتماع المكتب التنفيذي للجمعية المغربية للحريات الدينية، يوم  30 ديسمبر 2020، بمقر الحزب المغربي الحر، وذلك في سياق تشديد القمع على الحق في التعبير والرأي وتكوين الجمعيات.

وعرف الاجتماع تقييم المكتب للبرنامج الذي أطلقته الجمعية في إطار لذكرى 72 لصدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وفقًا للبيانات الجديدة التي تناولها المكتب التنفيذي في الاجتماع، فقد تم تعميق هشاشة المنتمين إلى الأقليات، لاسيما الدينية، بحرمانها من الحرية الدينية والمشاركة في الحياة العامة المغربية.

وإننا في الجمعية، إذ نستنكر استمرار الحكومة في التضييق على أفراد الأقليات، فإننا نطالب ب:

احترام وضمان كافة الحقوق الإنسانية للأقليات غير المعترف بها كما تنص عليها المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، ووضع حد لكل الانتهاكات والتمييز والعنصرية التي تعاني منها هذه الفئة.

وقف الإدارة الأمريكية الجديدة لكل أشكال الدعم الموجه للحكومة المغربية، بما في ذلك الوكالات الأمنية التي تسهر على ارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان.

وفي الختام، أعلن المكتب التنفيذي للجمعية المغربية للحريات الدينية تضامنه اللامشروط مع الناشط الحقوقي المعتقل المعطي منجب، وطالب بإطلاق سراحه دون قيد أو شرط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى