مؤشر أمريكي: حرية الدّين ضعيفة والمغرب يمارس التمييز ضد الأقليات والمثليين

وتطرق المؤشر أيضا إلى جودة التعليم، التي صنّفها "سيئة جّدا" و"السلطة السياسية" في حانة "ضعيفة".

أظهر مسح مؤشر التقدم الاجتماعي، الذي تُعده منظمة تتخذ الولايات المتحدة الأمريكية مقر لها، المغرب ضمن الدّول التي تعدّ فيها حرية الدّين، وحقوق الأقليات، ضعيفة جدّا.

وظهر في المؤشر وضع حرية الدّين، و”التمييز ضد الأقليات” وحقوق المثليين، والحقوق السياسية، في المغرب، ضعيفة. وتطرق المؤشر أيضا إلى جودة التعليم، التي صنّفها “سيئة جّدا” و”السلطة السياسية” في حانة “ضعيفة”.

يتم إصدار المؤشر سنويًا منذ عام 2013، ويهدف إلى قياس مستوى التقدم الاجتماعي في الدول من خلال قدرة الدولة على تلبية احتياجات الإنسان الأساسية لمواطنيها وتعزيز جودة حياتهم والحفاظ عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق