لجنة الأقليات تتأسف لقمع حرية التعبير الدينية

ناشطة: المحزن قمع التعبير الديني

أفادت الجمعية المغربية للحريات الدينية “لجنة الأقليات” اليوم، في بيان مقتضب، أن سلطات مدينة الدار البيضاء قامت بالفعل باستدعاء فنان مغربي شهير انتقد الدين الإسلامي.

ومما جاء في شريط فيديو للمثل رفيق بوبكر: “نحن الأن في المسجد.. توضؤوا بالنبيذ وأقيموا الصلاة بـ البلاكْ (نوع من الخمور) وسبحوا بالفودكا”.

في الأسابيع الماضية، أعلنت الشرطة المغربية نيتها إعتقال مجموعة من الناشطين المنتقدين للدين الإسلامي، وذلك بدعوى “تحريف القرأن”.

تعليقا على هذه التقارير، قالت الجمعية المغربية للحريات الدينية إن الحكومة المغربية ملزمة باحترام “العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية” المصادق عليه من طرف المغرب. وبموجب المادة 20 من العهد فإن “نقد الأديان أو ازدراء المقدسات” ليس جريمة. مشيرة إلى رفضها للتحريض على الكراهية التي تعرض لها الفنان المعني.

قالت أسماء دفري، منسقة برامج الجمعية المغربية للحريات الدينية “من المحزن فعلا استمرار ورود تقارير عن سعي الحكومة اعتقال المنتقدين للدين وتوجيه استدعاءات ونشر بلاغات تهديدية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى