شتار: هذه تفاصيل اعتقالي بسبب صليب.. وكل حر في دينه

قال: "أرفض هذا السؤال المتعلق بديانتي"

أوضح سفيان شتار، المعتقل بسبب حمله لصليب مسيحي الثلاثاء الماضي بمدينة السعيدية، أن خلفية الواقعة تعود إلى ذهابه للتبضع قرب منزله، لكن الشرطة التي كانت على متن سيارة رسمية “أوقفتني قرب منزلي، وسألني أحدهم هل أنت مغربي ؟ ثم سألني مرة أخرى هل أنت مسيحي”.

وجاء في توضيح نشره في صفحته بالفيديو بموقع فيسبوك أنه رد على أسئلة الشرطة المتعلقة بديانته قائلا: “هل تعرف ماذا يعني هذا السؤال” إلا أن الرد كان هو اعتقاله فورا واقتياده إلى مخفر الشرطة.

وأضاف: “أنا أرفض هذا السؤال المتعلق بديانتي، كل شخص حرّ في دينهُ” مشرا أن الأمر يتعلق بالاحتقار والقمع الذي تعرضت له، لا الدين أو المعتقد.

وختم قوله “الله يخود فيهم الحق”

وكان رئيس لجنة الأقليات الدينية، جواد الحامدي، قد أكد في تدوينة نشرها بصفحته بموقع فيسبوك، أن المعتقل بسبب شكوك حول ديانته كان سيتعرض للعنف لو صرح أنه فعلا مسيحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى