تقرير مغربي يسلط الضوء على حرمان الأقليات من التمتع بحقوق الإنسان

مع اقتراب تاريخ اصدار تقرير سنوي جديد يغطي عام 2020، أعادت الجمعية المغربية للحريات الدينية نشر التقرير السنوي لعام 2018.

أعادت الجمعية المغربية للحريات الدّينية نشر تقريرها السنوي لعام 2018، في موقعها الإلكتروني الرسمي، مع اقتراب تاريخ اصدار تقرير يغطي عام 2020.

يسلط التقرير، الذي جاء نتيجة مبادرة تعاونية للنشطاء من جميع أنحاء المغرب، الضوء على كيفية حرمان العديد من المجتمعات الدينية، بما في ذلك الأقليات الدينية ، من التمتع بحقوق الإنسان، والاعتراف الرسمي، بسبب قوانين المواطنة المسيسة والتمييزية ، مما يجعلها محرومة من الحقوق الأساسية و خدمات. 

تحميل التقرير السنوي باللغة العربية : حالة حرية المعتقد في المغرب لعام 2018

تحميل البلاغ الصحفي للتقرير السوي: حالة حرية المعتقد في المغرب لعام 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى