تقرير إسباني: محمد السادس فشل في إقناع اليهود بالعودة إلى المغرب

أكد رجل الأعمال أنه يرفض العودة إلى المغرب

قال تقرير إن الملك محمد السّادس سخّر مسؤولاً في القصر الملكي لإقناع رجال أعمال يهود مغاربة يُوجدون في سبتة ومليلية، بالعودة للاستقرار في المناطق التجارية الحدودية في هذا البلد المغاربي، بالقرب من بني انصار والفنيدق شمال البلاد.


وأفاد رجل أعمل يهودي يقوم ببيع وتصدير الأحذية في مليلية، وفقا لتقرير نشرتهُ صحيفة “إل إسبانيول”، أنه تلقى “يوم الجمعة الماضي، مكالمة من مسؤول في القصر الملكي المغربي”، وكان العرض كالتالي، يقول رجل الأعمال اليهودي، “لدي مطلق الحرية في الاستثمار ومكافآت ضمن الضرائب المغربية، وهي أيضًا أقل من الضرائب الإسبانية؛ والمساعدة الإدارية في الافتتاح والبنية التحتية”، كما عُرض عليه اتصالات للتصدير من المغرب إلى دول ثالثة في القارة الأفريقية.

وتابع المتحدث: “أن القصر المَلكي دعا مستثمرين إسبان من أصل مغربي إلى لقاءات من أجل إغرائهم بالمزايا”.


وأكد رجل الأعمال أنه يرفض العودة إلى المغرب، قائلا: “شرحت له أننا لا نضع نصب أعيننا المغرب، (..) توقعاتنا الاقتصادية والمستقبلية هي الذهاب إلى إسرائيل، فقد استقر أطفالي بالفعل هناك.. لكن سوف أفكر في العرض”.

وفقًا للصحيفة، فشل أندري أزولاي، مستشار الملك الملكف بالاقتصاد في إقناع تجار الجملة اليهود، أصحاب العلامات التجارية الكبرى لصيدليات ومستحضرات العطور المثبتة في جبل طارق، بالاستثمار في المغرب مقابل توفير نفس الشروط لهم.


ويعيش في المغرب 2300 يهُودي فقط، توفي منهم حوالي عشرين شخص بعد أن أصيبوا بفيروس “كوفيد-19”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى