بيرديغو للجنة الأقليات: هذه مبادرتي لدعم التعايش بين المسلمين واليهود المغاربة

أطلق بيرديغو عمله الفنّي، بعد تصوره بمدينة وجدة المغربية

قال سيرج بيرديغو الأمين العام لمجلس الطوائف اليهودية، في تصريح لموقع “لجنة الأقليات الدينية” إنهُ أطلق مبادرة بعنوان “عبور الأغاني” وهي عبارة هن تلاوة موسيقية يهودية مغربية مضيفا “حان الوقت مشاركة رسائل الأخوة والحب مرة أخرى في الأغاني التي توضح الحضارة المغربية للعيش بشكل جيد”.

وقال اليهودي المغربي البارز، في ذات التصريح اليوم، إن “إعادة النظر في المصادر الحقيقية للموسيقى اليهودية – المغربية ، وجمع كل النكهات من الألحان والكلمات التي قطعت الحياة اليومية لليهود والمسلمين في المغرب أمر ضرورض”.

وأطلق بيرديغو عمله الفنّي، بعد تصوره بمدينة وجدة المغربية بالتعاون مع عالم الموسيقى محمد الحداوي وبمساعدة مغنيين موهوبين: فرانسواز أطلان – وزبيدة إدريسي.

وأضاف: “بعد العرض الأول الذي لا ينسى في 26 أكتوبر 1999 في مسرح تريانون في باريس كجزء من “زمن المغرب في فرنسا” وضعت تحت رعاية جلالة الملك ، جولة توجت بنجاح هائل مع أكثر من 20000 متفرج في باريس وجنيف وسارسيلس وبروكسل وأمستردام ولندن ومدريد والدار البيضاء والرباط”.

وختم سيرج بيرديغو حديثه أن الأغنية تنتهي بتفاني مؤثر إلى الملك الراحل الحسن الثاني.

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى