البابا يدعو لتوجيه تمويل الأسلحة إلى البحوث لتجنب تفشي وباء آخر

البابا يرأس قدّاس حضره ممرضون وسائقو سيارات إسعاف

حث البابا فرنسيس يوم السبت الساسة على توجيه الأموال التي يتم إنفاقها على الأسلحة إلى مجالات البحوث لمنع حدوث جائحة أخرى، وذلك خلال قيادته لأكبر تجمع في الفاتيكان منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر.

ورأس البابا فرنسيس قداسا في الهواء الطلق حضره حوالي 130 شخصا منهم العديد ممن تضرروا مباشرة من وباء فيروس كورونا.

وكان من بين المشاركين في الصلاة أطباء وممرضون وسائقو سيارات إسعاف إيطاليون، وكذلك عدد ممن تعافوا من فيروس كورونا أو فقدوا أحدا من ذويهم. وأودت الجائحة بحياة ما يزيد على 33 ألفا في إيطاليا.

وفي ختام القداس، قال البابا فرنسيس إنه يتعين على الزعماء الوطنيين أن يتخذوا موقفا بعيد النظر وأن يساعدوا أشد الناس احتياجا الآن ويضعوا حلولا اقتصادية واجتماعية طويلة الأمد.

ودعا الزعماء إلى ”توجيه المبالغ الطائلة التي تُنفق على حيازة المزيد من الأسلحة وجعلها أقوى بدلا من ذلك لصالح إجراء ما يكفي من البحوث (بهدف) منع مثل هذه الكوارث في المستقبل“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى