إلقاء القبض على مثلي بعد التشهير به

مثلي يشكو التشهير والاعتقال

قال المرصد المغاربي للحريات، ومقره العاصمة السويدية، إن السلطات المغربية تحاكم  شاب مغربي من مدينة سيدي قاسم ينتمي لمجتمع الميم.

تعود الوقائع حسب تنبيه توصلت لجنة الأقليات بنسخة منه، إلى بداية أبريل 2020، عندما شارك ع.ن في جلسة دردشة مباشرة تم بثها على الشبكات الاجتماعية مع مدونة مغربية شهيرة لها متابعين كثر على الشبكات الاجتماعية، تنتمي إلى مجتمع الميم.

بعد أيام قليلة من هذه الجلسة المباشرة، نشرت صفحتان على الفايسبوك مقتطف فيديو يدعو سكان مدينة سيدي قاسم إلى قتل هذا الأخير. 

يوم 8 أبريل على الساعة 9 صباحًا، توجه ع.ن  إلى مركز شرطة مدينة سيدي قاسم لطلب الحماية، لكنه تفاجأ بوضعه تحت تدابير الحراسة النظرية  لمدة 48 ساعة وبعد ذلك تلقى استدعاء لجلسة محاكمة يوم 12 مايو 2020 في محكمة سيدي قاسم لانتهاكه حالة الطوارئ الصحية وإهانة موظف عمومي.

 ومع ذلك، ولم يتم تسجيل شكوى تهديده بالقتل. 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق