إدعاء النبوءة ترسل رجل لسجن واد زم

قال:"أنا المهدي المنتظر.. سوف أنقذكم"

في يوم الثلاثاء الماضي، زعم رجل النبوة أمام المارة بمدينة واد زم، ودعهم للصلاة وعدم تصديق “كذب الحكومة” بخصوص الفيروس التاجي.

وقال أيضا: “أنا المهدي المنتظر.. سوف  أنقذكم”.

لكن الحكومة لم تقبل نهائيا ادعاءات هذا الرجل، وأرسلت على الفور قائد وزارة الداخلية ومعه قوات أمنية ليتم اعتقاله وإحالته إلى المحاكمة.

وزارة الداخلية قالت إن النبي المفترض كسر أنف أحد موظفيها أثناء عملية التوقيف، وأرسله إلى المستعجلات.

وأدانت المحكمة بواد زم هذا الرجل، 30 أبريل، بـ 3 سنوات سجنا نافذة.

واعتقلت السلطات المغربية الآلاف في الأسابيع الماضية، لأنهم “لم يصدقوا صحة الفيروس” أو “انتقدوا قرار إغلاق المساجد” أو خرقوا إجراءات الطوارئ.

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق